Menu

في أرقام خطيرة: 50 بالمائة من نساء الشمال والوسط الغربي هنّ أميّات


سكوب أنفو-تونس

قال وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، إن 25 بالمائة من النساء في تونس أميّات إضافة إلى أن أكثر من 60 بالمائة من المنقطعين مبكرا عن التعليم هن من البنات الريفيات.

وكشف الوزير، في كلمة ألقاها، أمس، في ندوة تحت عنوان 'الأميّة بالوسط الريفي.. مقاربات التمكين الاقتصادي والاجتماعي'، انتظمت بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية، أن قرابة 50 بالمائة من النساء في أرياف الشمال والوسط الغربي هن أميّات، مبينا أنه بالرغم من الجهود المبذولة في تونس منذ الاستقلال لمحو الأمية، فإن الأرقام المتعلقة بانتشار هذه الظاهرة تتطلب بذل المزيد من الجهود للحد منها.

ودعا وزير الشؤون الاجتماعية إلى تشكيل لجنة فنية مشتركة للقيادة والمتابعة مع الأطراف المتداخلة في هذا الملف، تتولى الإشراف على إعداد وتنفيذ خطة عمل لتقليص نسبة الأميّة في صفوف النساء في المناطق الريفية وإيجاد السبل الكفيلة بمساعدتهن على كسب مختلف المهارات مما يمكن من تحرير النساء من كابوس الأميّة من جهة وعلى الحصول على أسباب التمكين الإقتصادي والاندماج الاجتماعي من جهة أخرى.

وأوصى أفراد أسرة محو الأمية وتعليم الكبار، بمزيد تجويد العمل من خلال إرساء نظم الحوكمة الرشيدة والتصرف في الموارد البشرية والمالية على أساس مؤشرات محددة ووفق تصور بضبط أهداف كمية ونوعية يضمن توزيعا عادلا وعقلانيا للإمكانيات المتاحة. 

{if $pageType eq 1}{literal}