Menu

العجبوني: الغنوشي كان سيُدين العنف المسلّط على الكتلة الديمقراطية لولا تدخل قيادي من كتلة النهضة


سكوب أنفو- تونس

أكّد القيادى بالتيار الديمقراطي، هشام العجبوني، أنّ رئيس مجلس نواب الشعب، كان على وشك كتابة بيان إدانة بخصوص العنف المُسلط على أنور بالشاهد عن الكتلة الديمقراطية، وذكر الجهة المعتدية لكنه تراجع عن ذلك، وفق قوله.

وبيّن العجبوني، خلال حضوره ببرنامج "90 دقيقة"، على "إي أف أم"، أنّ السبب وراء تراجع الغنوشي عن بيان التنديد هو تدخل قيادي من حركة النهضة و الذي أقنعه بعدم إدانة حليفه و الوقوف في صف جهة سحبت منه الثقة، على حد تصريحه.

و لفت المتحدث إلى أنّ إئتلاف الكرامة يعتبر ملحقا وظيفيا لحركة النهضة و يقوم بما لا تستطيع الحركة القيام به على غرار مهاجمة المنافسين السياسيين للحركة و مهاجمة الاعلام و اتحاد الشغل، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}