Menu

في تقريرها الشهري: وحدة الرصد بالنقابة تسجل ارتفاعا في نسق الاعتداء على الصحفيين


سكوب أنفو-تونس

أعلنت النقابة الوطنيّة للصحفييّن التونسييّن ارتفاع نسق الاعتداءات على الصحفيين خلال شهر ديسمبر 2020 بصفة ملحوظة مقارنة بشهر نوفمبر من نفس السنة.

وأشارت النقابة، في التقرير الشهري الخاص بوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية، إلى تسجيل 20 اعتداء خلال شهر ديسمبر 2020، حيث ورد على الوحدة خلال فترة التقرير 24 إشعارا بحالة، عبر الاتصالات المباشرة أو الرصد على شبكات التواصل الاجتماعي وحوامل المؤسسات الإعلامية.

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، وبعد ما سجلته من ارتفاع في وتيرة الاعتداءات على الصحفيين خلال الشهر المذكور ديسمبر 2020، كلاّ من رئاسة الجمهورية إلى التعديل في سياستها الإعلامية واحترام حق الصحفيين في الحصول على المعلومة وإيجاد آليات تنسيق مع الجهات المحلية خلال زيارات الرئيس للمناطق الداخلية ومزيد تنظيم عمل الصحفيين في إطار تكافؤ الفرص.

كما دعت النقابة رئاسة الحكومة إلى محاسبة موظفيها العموميين المنخرطين في عمليات منع الصحفيين من العمل وحجب للمعلومات في ضرب صارخ لحق المواطن في الحصول على المعلومة والغاء كل المناشير الداخلية التي تعوق حرية تدفق المعلومات والحصول عليها من مصادرها.

وطالبت وزارة الداخلية بفتح تحقيق في الاعتداءات التي مارسها أعوانها على الصحفيين ومحاسبتهم قصد إيقاف نزيف الإفلات من العقاب إلى جانب دعوة المجلس الأعلى للقضاء بالتوعية بطبيعة عمل الصحفي وتفعيل التوصيات المنبثقة عن الورشات التدريبية المشتركة بين الصحفيين والقضاة في مجال حماية الصحفيين.

وأهابت نقابة الصحفيين بمنظوريها والمنظمات الوطنية إلى التضامن مع الصحفيين ضحايا الاعتداءات والدفع في اتجاه وضع استراتيجية وطنية لحماية الصحفيين من كل أشكال العنف وخاصة العنف القائم على النوع الاجتماعي. 

{if $pageType eq 1}{literal}