Menu

رئيس بلدية بنزرت: "الاتحاد عضو في المنظمة العالمية للشغل رغم أن الكيان الصهيوني عضو فيها"


سكوب أنفو-تونس

أكّد المحامي حسام الدين خليفة، أن كلّ من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت يعملان على تكوين لجنة من المحامين من أجل التحرّك القضائي ضد قرار بلدية بنزرت بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وكشف خليفة، في تصريح إعلامي، اليوم، أن اللجنة تضم حاليا 13 محاميا سيتولون رفع قضية ضد قرار التطبيع، مشيرا إلى أنه تم توجيه مطلب نفاذ إلى المعلومة إلى بلدية صفاقس من أجل الحصول على نسخة من الاتفاقية التي أمضت عليها البلدية والتي تضم بلديات من الكيان الصهيوني.

وقد صادقت بلدية على اتفاقيتين موضوعهما التعاون الدولي بين بلديات في العالم تضم بلديات من الكيان الصهيوني مع العلم أن 3 بلديات تونسية أخرى صادقت على الاتفاقيتين.

من جهته، كشف رئيس بلدية بنزرت كمال بن عمارة، في تصريح لإذاعة شمس، أن البلدية تلقت مراسلة من قبل وزارة الشؤون المحلية والبيئة عن طريق وزارة الشؤون الخارجية وعن طريق السفير التونسي بطوكيو للنظر في الانضمام لمنظمة " رؤساء بلديات من أجل السلام."

كما أكّد بن عمارة أن المجلس البلدي تداول في المراسلة ولم ير مانعا في الدخول في المنظمة المذكورة واتخذ القرار خاصة وأن المنظمة لا تعنى بالتطبيع.

وعن الاتهامات الموجهة من طرف الاتحاد، أشار بن عمارة إلى أن "الاتحاد عضو في المنظمة العالمية للشغل رغم أن الكيان الصهيوني عضو فيها".

و يذكر أنّ عددا من الناشطين السياسيين والنقابيين وجمعيات مناهضة للتطبيع نفّذوا، الإثنين الماضي، وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية بنزرت، تنديدا بما اعتبروه تطبيعا مع الكيان الصهيوني بعد مصادقة المجلس البلدي على اتفاقيتي شراكة تضّمان، بلديات من الكيان الصهيوني.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بتجريم التطبيع وباستقالة المجلس البلدي واصفينه بمجلس العمالة.

{if $pageType eq 1}{literal}