Menu

على خلفية وفاة ابنها بطلق ناري من قبل عون أمن: عائلة المتوفي تحتّج أمام مركز الأمن بالمكنين


سكوب أنفو-تونس

عمد عدد من المحتجين من أقارب عائلة الشاب المتوفى بطلق ناري، رفقة عدد من أهالي مدينة المكنين من ولاية المنستير، إلى التجمهر اليوم الخميس أمام مركز الأمن بالمكنين الغربية، مكان الحادث الذي أصيب خلاله المتوفى بطلق ناري من قبل عون أمن ليلة رأس السنة الميلادية جراء عدم امتثاله لإشارة التوقف.

هذا وقد أقدم المحتجون على غلق الطريق المؤدي إلى ولاية المهدية مرورا بمدينة طبلبة.

يشار الى أن أحد الشابين اللذين تعرّضا إلى إطلاق النار من قبل أمني على خلفية خرقهما لحظر التجول ليلة رأس السنة وعدم امتثالهما الى اشارة التوقف من قبل الدورية الأمنية بمدينة المكنين بولاية المنستير توفي اليوم بعد تعكر حالته الصحية.

وكان عون أمن أطلق النار ليلة رأس السنة الميلادية على شابين رفضا الامتثال إلى إشارة التوقف و خرقا حظر التجول و قد أذنت النيابة العمومية بالمنستير بإيقاف الأمني و فتح تحقيق في الموضوع ليصدر فيما بعد قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمنستير بطاقة إيداع بالسجن ضد الأمني. 

{if $pageType eq 1}{literal}