Menu

إثر وفاة طفلين حرقا بالعلا: الإعتداء بالعنف على رئيسة البلدية


سكوب أنفو – تونس

قالت رئيسة بلدية العلا حياة الفجّاري أنها تعرضت إلى العنف الجسدي واللفظي من قبل مجموعة من النساء اللاتي اقتحمن مقر البلدية بالقوة وتبين بعد الحادثة أنهن أقارب عائلة الطفلين المتوفين بعد حريق نشب بمنزلهما.
وأضافت الفجاري في تصريح لموزاييك أف أم اليوم الثلاثاء 5 جانفي 2020، أنّه تمّ الإعتداء على موظفة بالبلدية وهي حامل مما استوجب نقلها  إلى المستشفى المحلي بالعلا، وفق تصريحها.
كما قام المعتدين بالإعتداء بالعنف على عاملة أخرى إضافة إلى  تهشيم بعض التجهيزات والمعدات داخل البلدية
وندّدت رئيسة البلدية بعدم تدخل أعوان الأمن رغم تواجد المركز بجانب مقر البلدية، وفق تصريحها.

وتأتي هذه الحادثة على خلفية وفاة طفلين خلال الليلة الفاصلة بين يومي الأربعاء والخميس 30 و31 ديسمبر 2020  أعمارهما 3 و5 سنوات متأثرين بجروحهما الخطيرة، بعد اختناقهما نتيجة إندلاع حريق بغرفتهما وذلك بمنطقة "الكشاردية" بأحواز معتمدية العلا من ولاية القيروان

وتعود أسباب الحريق إلى اشتعال الحواشي والأغطية بنيران شمعة كانت تنير الغرفة بعد قطع التيار الكهربائي عن المنزل لعدم خلاص الديون، حسب ما نقلته رئيسة البلدية.

وعلى خلفية هذه الحادثة، قرر أعوان البلدية المذكورة الدخول في إضراب مفتوح بداية من اليوم تنديدا بما حدث. 

{if $pageType eq 1}{literal}