Menu

المنستير: الأمنيون في يوم غضب


سكوب أنفو-تونس 

كشف كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بالمنستير، مراد بن صالح، أنّ الوحدات الأمنيّة نفذت، اليوم، مسيرة غضب جابت شوارع المدينة.

وأكد بن صالح، لإذاعة الديوان، أنّ يوم الغضب يأتي على خلفية إصدار قاضي التحقيق أمس الاثنين بالمحكمة الابتدائية بالجهة، بطاقة إيداع بالسجن ضد الأمني الذي أطلق النار على شابين في مدينة المكنين لخرقهما حظر الجولان ليلة رأس السنة الميلادية وعدم امتثالهما لإشارة التوقف.

وحمّل، بن صالح، المسؤولية إلى كل من وزير الداخلية ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية مطالبا بضرورة تمرير قانون حماية الأمنيين والمصادقة عليه من قبل البرلمان.

يشار إلى أن  حالة من الاحتقان سادت مساء أمس محيط قسم الاستعجالي بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير على خلفية اصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد الأمني الذي أطلق النار على شابين بمدينة المكنين ليلة رأس السنة الميلادية، ما أدى إلى تعرضه الى وعكة صحية حادّة على إثر ابلاغه بالقرار الصادر في شأنه، وتم على اثره نقله لقسم الاستعجالي بالمستشفى المذكور وفق ما صرح به للديوان  مراد بن صالح ، كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي. 

  

{if $pageType eq 1}{literal}