Menu

المغزاوي: أكثر من شوّه نبيل القروي وحزبه هي حركة النهضة


سكوب أنفو-تونس

كشف الأمين العام لحركة الشعب، زهيّر المغزاوي، أن سيناريو الدعوة لانتخابات مبكرة يمكن أن يكون من مخرجات الحوار الوطني المزمع انطلاقه في الأيام القليلة القادمة.

واعتبر، في تصريح لإذاعة الديوان، أن الحوار لا يمكن أن ينبني على إقصاء أي طرف، موضحا أنّ حزب عبير موسي لا يؤمن بالثورة ومخرجاتها وائتلاف الكرامة قوة ظلامية متطرفة تدعو للعنف والكراهية إذا لا يمكن تشريكهما في الحوار.

وأشار المغزاوي إلى أنّ أكثر من شوّه نبيل القروي و حزبه هي حركة النهضة، خاصة في الحملة الانتخابية الفارطة، ثمّ تحالفوا خدمة لمصالح خبيثة، مؤكدا أنّ ملف القروي بيد القضاء و قضيّته ليست سياسية.

وأفاد أمين عام حركة الشعب أنّ من حقّ المشيشي أن يقوم بتحوير في فريقه الحكومي بعد تقييم ومشاورات دون ابتزاز أو فرض أسماء معيّنة من أي جهة أو طرف حتى وإن كانت رئاسة الجمهورية.

وفي تعليقه على زيارة رئيس الحكومة إلى فرنسا مؤخرا، كشف زهير المغزاوي أن هناك نوايا خفية تحيط بهذه الزيارة، وعلى ديوان الحكومة أن يزيل اللثام والغموض على طابع هذه الزيارة.

وأوضح، في ذات السياق، أنّ هناك أطرافا داخلية وخارجية تدفع المشيشي إلى الموافقة على التطبيع مع الكيان الصهيوني مستغليّن في ذلك الفراغ السياسي والأزمة الاقتصادية لتونس، مرجحا أن تكون الزيارة الأخيرة الغير معلنة لرئيس الحكومة إلى فرنسا تدور في فلك التطبيع.

  

{if $pageType eq 1}{literal}