Menu

المكتب الجهوي للنهضة ببن عروس يستنكر التدّخل 'الصارخ' للغنوشي في إعفاء الكاتب العام


 

سكوب أنفو- تونس

استغرب المكتب الجهوي لحركة النهضة ببن عروس، من التدخل المخالف لصريح النص القانوني، من قبل رئيس الحركة راشد الغنوشي، والمتعلق بإعفاء الكاتب العام الجهوي يونس الجويني، المنتخب بأغلبية.

وعبّر المكتب، في بيان له اليوم الاثنين، رفضه التام لتعيين محمد علي بوخاتم بصورة غير قانونية في مهمة الكتابة العامة الجهوية، في تحدّ صارخ لنتائج الانتخابات، ولما جاءت به النصوص القانونية الواردة بالنظام الأساسي للحزب.

 واستنكر المكتب الجهوي، ما وصفه بأسلوب المرور بقوة وعدم احترام الشرعية الانتخابية، وتكريس الأساليب الانقلابية من خلال الدوس على النصوص القانونية المصادق عليها من مؤسسة مجلس الشورى، مستغربا رفض الجلوس إلى طاولة الحوار واتباع سياسة فرض الأمر الواقع، واعتماد نهج المغالبة في سبيل الامعان في عملية الإقصاء، لكل رأي مخالف أو نفس تحرري.

 45/- كما عبّر عن استيائه، لما آلت إليه الأمور بجهة بن عروس من خلال بعث مكتب جهوي ثاني غير شرعي، من شأنه أن يعمل على تقسيم الجهة إلى شقّين اثنين ويزيد في تعميق الاصطفاف والاختلاف بين أعضاء الحزب، بعد فشل عريضتين سابقتين لمجلس الشورى الجهوي في الدعوة إلى مؤتمر استثنائي.

 ودعا أعضاء المكتب، قيادة الحركة إلى تغليب مصلحة الحزب بالجهة، والانصياع إلى لنتائج الانتخابات الجهوية والرجوع عن القرارات المخالفة للقانون، والتي يشوبها الارتباك من خلال تعيين عبد العزيز الدغسني في الكتابة العامة الجهوية في القرار الأول، ثم تعيين محمد علي بوخاتم في القرار الثاني.

ودعا المكتب الجهوي للنهضة، كافة هياكل وأبناء الحزب بجهة بن عروس إلى عدم التعامل مع المكتب المعيّن غير الشرعي، واعتباره مكتب "ضرار" القصد منه ضرب أسس وقواعد الديمقراطية داخل الحزب.                                                         

وأوضح المكتب، أن رئيس مجلس الشورى الجهوي عبد العزيز الدغسني، لتغطية فشله التام في الإشراف على مجلسه منذ انتخابه سنة 2017 الى الآن، عمد إلى تزعم هذه العملية الارباكية لصرف الانظار عن عجز وفشل مجلس الشورى الجهوي، ونجح في تركيزها على اداء الكاتب العام الجهوي ومكتبه الجهوي.

{if $pageType eq 1}{literal}