Menu

بوزاخر: الايقافات الأخيرة ليست انتقائية ومن لديه عكس ذلك فليثبته


سكوب أنفو- تونس

أكدّ رئيس المجلس الأعلى للقضاء يوسف بوزاخر، أن الإيقافات الأخيرة لمتورطين في ملفات فساد، هي قرارات تهمّ مسارات تقاضي في هذه الملفات، حتّمتها حقيقة الوقائع ونتائج الأبحاث، ولا يمكن الحديث عن صبغة انتقائية في شأنها.

وقال بوزاخر، في حوار له مع جريدة الصباح الأسبوعي اليوم الاثنين، إن هذه الإيقافات وليدة مسارات طبيعية ولاوجود لضغوطات في شأنها"، مشيرا إلى أن "من لديه ما يثبت عكس ذلك فليتقدّم به، والجميع مدعو إلى احترام القرارات القضائية، التي لا تُناقش إلاّ في أروقة المحاكم".

وبيّن رئيس المجلس الأعلى للقضاء، أن ثِقل الإجراءات القضائية الجزائية لا يمكن أن يستشعر من ورائه وجود إمكانية الإفلات من المحاسبة التي ستطال عاجلا أم آجلا كل من تعلّقت به شبهة فساد واعتداء على المال العام، مشدّدا على أن "المبدأ هو أنّ القاضي يُصدر أحكامه دون اعتبار الأشخاص ولا المصالح، ولست أدري ما الغريب في صدور القرارات في هذا التوقيت طبقا لمعطيات موضوعية ثابتة، تعلّقت أمّا بإنهاء الأبحاث الأوّلية أو بورود نتيجة اختبار مأذون فيه قضائيا، لتأسيس وجدان القاضي وعلى كلّ حال من يدّعي خلاف ذلك إثباته".

ويشار إلى أن قد تم مؤخرا إيقاف وزير البيئة مصطفى العروي وعدد من المسؤولين، في قضية النفايات الإيطالية، لتعقبها عملية إيقاف رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي على خلفية قضية اعتياد تبييض أموال.

  

{if $pageType eq 1}{literal}