Menu

الدكتور ذاكر لهيذب يحذّر من "انفجار وبائي" في صفاقس


سكوب أنفو-تونس

دعا الدكتور ذاكر لهيذب، الحكومة واللجان المختصة إلى اتخاذ إجراءات وقرارات بخصوص ولاية صفاقس، بسبب تسارع انتشار فيروس كورونا خاصة وأن اليوم الإثنين، يتزامن مع العودة المدرسية والجامعية، إضافة إلى تنقل الطلبة من بقية الولايات إلى الجهة

 وأشار، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أمس الأحد، إلى ما وصفه بـ"الانفجار الوبائي في ثاني أكبر مدينة تونسية وعاصمتها الاقتصادية صفاقس".

 كما دعا لهيذب، بلدية صفاقس إلى اتخاذ إجراءات أخرى عوضا عن إجراء تعقيم للشوارع والإدارات، معتبرا أن تعقيم الشوارع والإدارة ليس له تفسير علمي، معتبرا أنها "خسارة فلوس بلاش فائدة"، داعيا إلى توزيع كمامات مجانية على المواطنين.

وكانت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة قد اجتمعت أمس برئاسة أنيس الوسلاتي، والي صفاقس لدراسة وتقييم الوضع الصحي بالجهة من أجل التصدي لانتشار فيروس كورونا، وقررت تشديد كل الإجراءات الوقائية وحملات المراقبة على المقاهي والمطاعم وإجراءات حظر الجولان ومنع التنقل من وإلى ولاية صفاقس.

واعتبر الكاتب العام المساعد لجامعة التعليم الثانوي بصفاقس، نبيل الحمروني، في تصريح إعلامي، اليوم، أنّ الحل المناسب والضروري للحدّ من انتشار الفيروس وكسر حلقة العدوى أفقيا وعموديا هو إجراء حجر صحي شامل لمدة 15 يوما ليثبت جدواه، معتبرا العودة إلى مقاعد الدراسة بنظام الأفواج لن يكسر حلقة العدوى ولن يحمي سكان الجهة خاصة وأنّ الأطباء أكّدوا أنّه لم يعد هناك أسرّة إنعاش شاغرة

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}