Menu

بعد زيارتهم لتلسكوب "فاست" : التقنيات الصينية تدهش مراسلين أمريكيين


سكوب أنفو – وكالات  

يعد التلسكوب "فاست" الذي تم تشييده في حوض كارستي طبيعي عميق ومستدير في مقاطعة قويتشو جنوب غربي الصين، الأداة الوحيدة من نوعها بعد انهيار مرصد أريسيبو في بورتوريكو في ديسمبر عام 2020.

وفي ذلك الوقت، أعلنت الصين أن التلسكوب "فاست" مفتوح للعلماء في جميع أنحاء العالم اعتبارا من عام 2021، مما أثار إهتماما كبيرا، وفقا لتقرير شركة سي بي إس في 26 ديسمبر 2020 ، سُمح لمراسليها بزيارة التلسكوب "فاست" الصيني في وقت سابق وأعربوا عن إدهاشهم، مشيرين إلى أن "الصين قد حققت انجازات كبيرة في مجال العلوم والتكنولوجيا في فترة قصيرة، وهذا مثير للإعجاب".

ويذكر أن قطر التلسكوب "فاست" الصيني يبلغ 500  متر، وإعتبر مراسل أمريكي، أن قطر التلسكوب الصيني تجاوز ملعب كرة قدم بخمس مرات وتم إستخدامه في عمليات المراقبة الفلكية في الفضاء الخارجي.

وأثارت المعدات الرئيسية للتلسكوب "فاست" المستخدمة في جمع إشارات الفضاء الخارجي التي يتلقاها السطح العاكس للتلسكوب إهتماما كبيرا من قبل وسائل الإعلام الأمريكية.

ونظرا لنظام الدعم الخفيف المستخدم خلال عملية البناء، فإن وزن كابينة التغذية للتلسكوب "فاست" والتي تقوم بالتقاط الإشارات يبلغ 30 طنا فقط. وفي المقابل، كانت الوحدة المماثلة لمرصد أريسيبو تزن ما يقرب من 1000 طن قبيل إنهياره، رغم أن قطره 300 متر فقط. 

{if $pageType eq 1}{literal}