Menu

باحث في التاريخ المعاصر: النهضة سقطت أخلاقيا ورئيس الجمهورية جزء من المشكل


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الكاتب والباحث الأكاديمي والأستاذ في تاريخ العالم العربي المعاصر، عادل اللطيفي، أن رئيس الجمهورية قيس سعيد يمثل خطرا على الدولة بمشروعه السياسي الذي يريد طرحه.

وبين اللطيفي بأن رئيس الجمهورية هو جزء من المشكل وليس الحل لإنقاذ البلاد من الأزمة التي تعيشها.

وكشف اللطيفي، في تصريح له، اليوم، لإذاعة الديوان، أن أزمة تونس سياسية تنظيمية بالأساس وهي مبنية على أن الحياة السياسية ورهاناتها المالية تدور حول الحكم وليس حول تسيير الشأن العام أو الاقتصاد على حد قوله.

وأضاف الباحث أن تونس تعيش منذ 2011 انحرافا ديمقراطيا وليس انتقالا ديمقراطيا، معتبرا أن منظومة التحالف الحكمي التي تم انتهاجها منذ سنة 2011 هي منظومة فاشلة.

وبيّن اللطيفي بأن الحل للخروج من الأزمة التي تعيشها تونس هو تكريس مشروع يهدف إلى عقلنة الحياة السياسية، مشيرا إلى أن المبادرة التي أطلقها والتي تحمل شعار "تونس العقلانية" تهدف إى عقلنة الدولة ووضعها على الطريق الصحيح.

وأفاد أن المبادرة تستثني حركة النهضة وتهدف الى احداث جبهة انقاذ تطيح بهذه الحركة.

وأضاف عادل اللطيفي أن "حركة النهضة ساقطة أخلاقيا ولا تحترم قواعدها الانتخابية لأنها بنت حملتها الانتخابية السابقة على رفض حزب قلب تونس ورئيسه ولكنها سرعان ما تحالفت معه فيما بعد."

وبين اللطيفي بأن النهضة هي أكثر حزب يحتقر قواعده لأنها في كل مرة تجرهم الى معركة يدافعون عنها ولكن سرعان ما يتغير موقفها تجاه هذه المعركة."

 

{if $pageType eq 1}{literal}