Menu

نجيب الشابي: المشيشي منخرط في "التجاذب المدمّر" بين الغنوشي وسعيّد؟


سكوب أنفو-تونس

أكد رئيس الحركة الديمقراطية، أحمد نجيب الشابي "أن تونس ليست في حاجة إلى تغيير الأشخاص وإنما الى تغيير السياسات".

وتساءل الشابي، في تدوينة، نشرها اليوم، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، "هل يفكر هشام المشيشي فيما ينفع الناس أم أنه منخرط في لعبة الأحزاب وفي التجاذب المدمر بين راشد الغنوشي وقيس سعيد؟"

وأضاف "المشيشي وحده يملك الجواب ويتحمل مسؤولية اختياراته، وفي الأثناء يتطلع المواطن إلى المستقبل بقلق وخوف.

 هل تحتاج تونس إلى تغيير حكومي أم أنها تحتاج إلى سياسات توقف نزيف المالية العمومية من خلال إصلاحات هيكلية متوسطة المدى، وإلى استعادة توازناتها الخارجية، التجارية والمالية، من خلال الاستثمار وتعبئة موارده المختلفة؟ وهل أن تغيير الأشخاص من شأنه أن يحقق هذه الأهداف الملحة؟ أم أن تحقيقها يتطلب مؤتمرا وطنيا للإنقاذ يصوغ خارطة طريق تلتزم الحكومة بتنفيذها في تأييد من المجتمع، ممثلا بهيئاته ومنظماته وكفاءاته؟".

  

{if $pageType eq 1}{literal}