Menu

بن سالم يكشف عن إقصاء علي العريض من مفاوضات المكتب التنفيذي للنهضة


سكوب أنفو- تونس

دعا القيادي بحركة النهضة وعضو مجموعة الـ 100، رئيس الحركة راشد الغنوشي إلى تفويض بعض صلاحياته لنائبه.

واستبعد بن سالم، في حوار له مع صحيفة الشارع المغاربي اليوم الثلاثاء، التوصل لتوافق بشأن تركيبة المكتب التنفيذي المقترح الذي سيتم عرضه للتزكية في اجتماع لمجلس شورى النهضة، بعد غد الخميس، بحسب تصريحه.

لفت القيادي النهضوي، إلى أن بعض الاطراف تتحدث عن التركيبة الجديدة، معتبرا أن "المشكلة ليست في المواقع وانما في حوكمة الحركة من الناحية السياسية وفي ما يخص البلاد، عندما يرتهن مصير قرار الحزب الاول في الانتخابات بالائتلاف الحكومي فهناك اشكال، حزب انتخبه مليون ونص المليون مواطن سنة 2011 ثم 900 الف في 2014 ثم 500 الف او اقل سنة 2019، هناك مسؤولية وفي رأي السؤال المطروح هنا من سيحاسب المكتب التنفيذي خلال المؤتمر القادم ؟ هل سيحاسب الاطراف التي اوصلت الحركة الى هذه الوضعية او الاطراف التي انضمت الى المكتب التنفيذي حديثا ".

وتحدّث بن سالم، إلى وجود مفاوضات ونقاشات جارية بشأن تركيبة المكتب، كاشفا انه تم ابعاد القيادي علي العريض عن هذه النقاشات، متوقعا ان يعود خلال اليومين الاخيرين من عمر المشاورات، متابعا، "تم تكليف حمادي الجبالي الذي رمى المنديل في الأخير، علي العريض كذلك رمى المنديل لأنه وللأسف الاطراف الموجودة في القيادة الحالية لا تريد ايجاد حلول وسطى".

وأكدّ المتحدث، ضرورة أن "يكون الكتب التنفيذي للحركة الذي سيتوّلى تصريف الأعمال، مكتبا متوازنا ليكون التحضير للمؤتمر تحضيرا جديا وبعيدا عن منطق المغالبة، ويحرص على ان يختار المؤتمرون سياسات الحركة والقيادة الجديدة، إذا لم يكن مكتبا تنفيذيا متوازنا، فهناك خشية من أن يكون المؤتمر على المقاس على غرار القانون الداخلي، الذي أرادوا ان يكون على المقاس، الان انتهينا من القانون، لا نريد ان يكون المؤتمر كذلك على المقاس".

  

{if $pageType eq 1}{literal}