Menu

تركيا بين سندان حماس ومطرقة تحسين منظومة علاقاتها الدولية


سكوب أنفو-أحمد عزت

تتواصل ردود الفعل السياسية عقب المحاولات الجدية التي تقوم بها جهات أمنية سواء في تركيا أو إسرائيل على حد سواء لعودة العلاقات السياسية بين البلدين ، وهي المحاولات التي باتت مشروطة على ما يبدو بعدد من الخطوات.

وتشير بعض من منصات ومواقع التواصل الاجتماعي التركية إلى أن إخلاء وإغلاق مكاتب حركة حماس في إسطنبول تمثل واحدة من أهم الشروط الرئيسية التي تطالب بها إسرائيل والولايات المتحدة على حد سواء. ونبهت هذه المنصات إلى ما أوردته بعض من وسائل الإعلام الأمريكية في هذا الصدد والتي أشارت إلى أن التصدي لأنشطة حماس يعتبر هدفا رئيسيا يجب القيام به. 

وأهتمت صحيفة واشنطن بوست بهذه التطورات في العلاقة ، مشيرة إلى أن الدفع قدما بالقيام بهذه العلاقات سيؤدي إلى ضغوط شديدة على تركيا للحد من نشاط حماس في منطقتها ، وهو ما سيعود بالنفع عليها بالنهاية.

ونبهت الصحيفة إلى أن قيادة الدولة التركية لم تتخذ بعض أي قرار مصيري أو مركزي بهذا الشأن حتى الآن ، لأن تركيا تعتبر نفسها داعماً مركزياً لحركة حماس، الأمر الذي يولد الكثير من التحديات الجيوسياسية القوية على تركيا.

اللافت أن الكثير من الأصوات التركية تطالب الآن بضرورة العمل جديا على طرد حماس من أراضي البلاد ، خاصة مع تكاثر هذه التحديات السياسية

 

{if $pageType eq 1}{literal}