Menu

المليكي: الائتلاف البرلماني يسعى بالأساس إلى وضع اليد على وزارة الداخلية والقضاء


سكوب أنفو-تونس

كشف النائب المستقّل، حاتم المليكي، أن إيقاف نبيل القروي أحدث ارتباكا في حزب قلب تونس، وإيقافه هذه المرّة ربما يكون خطوة لسلطة قضائية جديدة.

وأكد المليكي، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم، أن قرب حزب قلب تونس من النهضة وائتلاف الكرامة هو السبب الرئيسي لابتعاده وتخليه عن دعم الحزب، موضحا أنه في الحملة الانتخابية التشريعية الأخيرة، اتفق مع رئيس الحزب نبيل القروي على خطّ سياسي ضدّ الإسلاميين ولمحاربة الفقر، مشدّدا على أنّ النهضة هي حركة مدمّرة للبلاد سياسيّا وفكريّا.

وفي سياق متّصل، أفاد حاتم المليكي أن مصير حكومة المشيشي مرتبط بأداء الوزارات، وليس مرتبط لا ببقاء قلب تونس أو كتلته البرلمانيّة أو تخليه على ما يسمى بالحزام السياسي.

كما أكد النائب المستقّل أن كتل النهضة وائتلاف الكرامة وقلب تونس يقومون بمشاورات مراطونية بخصوص تغيير وزير الداخلية في التحوير الوزاري المرتقب ووضع اليد على كل من الداخلية والقضا 

{if $pageType eq 1}{literal}