Menu

اللومي: الاختبار الفنيّ تضمّن أخطاء ترتقي للتّدليس وسنحتفظ بحقّ التتبع الجزائي ضدّ الخبراء


 

 

سكوب أنفو- تونس

أكدّ النائب عن حزب قلب تونس عياض اللومي، احتواء الاختبار الفني المتعلّق بقضية اعتياد تبييض الأموال لنبيل القروي، على أخطاء مادية وصفها 'بالفادحة والفضيعة'.

وأوضح اللومي، خلال ندوة صحفية نظمتها الكتلة اليوم الاثنين، أن ما ورد بالاختبار من أخطاء ومغالطات، ترتقي للتدليس، فضلا عن وجود أخطاء في التأويل والانحراف بالمأمورية، كما تضمّن التقرير إبداء رأي بخصوص الخلفية الاقتصادية لقناة نسمة، ما انجر عنه إدانة مسبقة لمواطن بريء، على حد تقديره.

وطالب النائب، بضرورة التدقيق في الاختبار الفني، مؤكدا أنه من حقّهم التعليق على الاختبار في المحاكم، وأنه في حال تبيّن وجود أخطاء سيحتفظ الحزب بحقه في التتبع الجزائي للخبراء المشرفين عليه، وسيتم التقدم بقضايا تأديبية ضدّهم، بحسب تصريحه.

وعبّر اللومي، عن ثقة حزبه في القضاء وفي انصاف رئيس الحزب، لكنه سيتمسك بحقه في التدقيق في أعمال الخبراء، على اعتبار أنه موضوع سياسي يمس من استقرار البلاد وأمنها، مشيرا إلى وجود أطراف سياسية تلاعبت بالتقرير، وعرضت نتائجه على أنها حقائق مطلقة غير قابلة للنقاش، في حين أنه من حقّ القروي التعليق عليه لمن إيقافه تم بطريقة مستعجلة، على حد تقديره.

 ولفت النائب، إلى مراهنة بعض الأطراف على تفكّك الحزام السياسي الدّاعم للحكومة بعد إيقاف القروي، وعلى سقوط الحكومة، لتشكيل حكومة جديدة على مقاس وأهواء من تمّت إزاحتهم سابقا من أجل الفساد وتضارب المصالح، معتبرا أن حكومة الفخفاخ المستقيلة تعّد فضيحة دولة لأنها أقصر حكومة في تاريخ تونس، مؤكدا أنها تتمتع بالحصانة، بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}