Menu

مكوّنات المجتمع المدني تحذّر من "ممارساتٍ خطيرة" تخصّ حريّة تكوين الجمعيّات ونشاطها


سكوب أنفو-تونس

عبّر الائتلاف المدني من أجل الحريات الفردية عن انشغاله الشديد "إزاء ما تعرض له أعضاء الائتلاف الناشطين صلب دمج الجمعية التونسية للعدالة والمساواة من اعتداءات وتضييقيات.

 و بيّن الائتلاف أنّ مجموعة أمنية بالزي المدني عمدت إلى اعتراض ناشط بالجمعية والاعتداء عليه بالعنف الشديد واختطافه إلى جهة غير معلومة وممارسة أشد أنواع العنف عليه للحصول عن معلومات تتعلق بالجمعية".

وشجب الائتلاف مما أسماه بـ "الممارسات الخطيرة التي تنبئ بانتكاسة غير مسبوقة لحرية تكوين الجمعيات ونشاطها وحرية التنظيم عموما في تونس". 

وأكد، في بيان له، مساندته المطلقة لجمعية "دمج" في كل الخطوات التي سيقوم بها للتتبع القضائي للمسؤولين عن الاعتداء المشار إليه، معتبرا أنها سابقة خطيرة منذ الثورة، محملا المسؤولية كاملة إلى السلطات التونسية في توفير الحماية الضرورية للمدافعين عن حقوق الإنسان.

كما حمّل السلطات التونسية عموما ووزير الداخلية بصفة خاصة ومباشرة مسؤولية حماية الناشطين صلب المجتمع المدني من الاعتداءات، مطالبا بفتح تحقيق جدّي وتتبع "كل من كان طرفا في هذه الممارسات الترهيبية والمخالفة للدستور والمرسوم عدد 88 لسنة 2011 المتعلق بالجمعيات".

 

الجمعيات الممضية:

 

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

دمج

الجمعية التونسية للعدالة والمساواة

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

جمعية تفعيل الحق في الاختلاف

الجمعية التونسية للوقاية الإيجابية

جمعية شمس

جمعية بيتي

مجموعة توحيده بالشيخ، بحث ونشاط من أجل صحة النساء

أطباء نفس العالم

الشبكة الأورومتوسطية للحقوق

محامون بلا حدود

المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب 

{if $pageType eq 1}{literal}