Menu

رئيس البرلمان العربي يصف زيارة وزير الدفاع إلى ليبيا بالاستفزازية


سكوب أنفو- تونس

أكّد رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبد الرحمان العسومي، رفضه التام "للتصريحات العدائية والتهديدات التي أطلقها وزير الدفاع التركي خلال زيارته الاستفزازية التي قام بها مؤخرا إلى ليبيا، ومن قبلها إقرار البرلمان التركي إبقاء الجنود الأتراك في ليبيا لمدة 18 شهرا".

وشنّ العسومي، في بيان أصدره يوم أمس الأحد هجوما حادا على تركيا ووزير دفاعها، خلوصي أكار، على خلفية زيارة وصفها بـ "الاستفزازية" قام بها مؤخرا أكار إلى ليبيا.

وشدد العسومي على أن مثل هذه التصرفات "تمثل جميعها تعديا مباشرا على سيادة دولة ليبيا وانتهاكا صارخا لأمنها القومي، وخرقا واضحا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن حظر توريد السلاح وإرسال المرتزقة والمقاتلين الأجانب إلى دولة ليبيا".

وأضاف العسومي أن "الزيارة التي قام بها وزير الدفاع التركي إلى ليبيا والتهديدات التي أطلقها خلالها وتصعيد تركيا من تدخلاتها السافرة في الشأن الداخلي الليبي، تأتي في وقت يستمر فيه تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا، فضلا عن إتمام أول عملية لتبادل الأسرى بين الأطراف الليبية" يوم 27 ديسمبر.

وطالب العسومي، مجلس الأمن الدولي "بالتحرك الفوري والعاجل لإيقاف التدخلات التركية المتكررة في الشئون الداخلية الليبية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لطرد المرتزقة والمقاتلين الأتراك والأجانب من الأراضي الليبية، ضمانا لسيادة ليبيا على كامل أراضيها، وتمكين الأطراف الليبية من التوصل إلى حل سياسي ونهائي للأزمة بإرادة ليبية خالصة، بعيدا عن أية تدخلات خارجية".

وقد سيق لوزير الدفاع التركي، أن حذّر "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر بأن قواته وداعميه سيكونون "هدفا مشروعا" في جميع الأماكن، بعد كل محاولة اعتداء على القوات التركية. 

{if $pageType eq 1}{literal}