Menu

الخليفي: لقاء المشيشي بحزامه السياسي رسالة أن الحكومة متماسكة أمام محاولات إسقاطها


سكوب انفو- تونس

اعتبر رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، أن اجتماع رئيس الحكومة بالحزام السياسي الداعم له، رسالة الغرض منها تأكيد أن الحكومة متماسكة، على خلاف ما تم الترويج له عن إسقاط الحكومة.

ولفت الخليفي، في تصريح للشارع المغاربي، اليوم السبت، إلى أن هناك من روّج بعد إيقاف رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، أن الحكومة سقطت، مبينا أن لقاء الامس ردّا على ما وصفها بالمؤامرة والدعوات لإسقاط النظام والحكومة واسقاط الدولة، وتصديّا لهذه المحاولات، على حد تعبيره.

وأكدّ رئيس الكتلة، أن قلب تونس لن يتحلّى عن مساندة الحكومة، من منطلق شعوره بالمسؤولية، مشيرا إلى أن الحكومة مستهدفة وجزء من حزامها مستهدف أيضا من قبل أطراف، قال إنها كانت مشاركة في حكومة الفخفاخ وأنها لم تقبل بوضعيتها الجديدة، بحسب قوله.

وأشار الخليفي، إلى أن الأحزاب المساندة للحكومة ستقدم تقييمها لأداء الوزراء، معلنا عن ضرورة المرور إلى إجراء تحوير وزاري، وفق قوله.

وفي سياق إيقاف القروي، قال المتحدث، إن خصوم الحزب لديها معطيات، وعلى علم مسبق بإيقاف نبيل القروي قبل صدور بطاقة الإيداع بالسجن، مستغربا من تسريب بعض مضامين الاختبار، متهما أحد الخبراء بالوقوف وراء ذلك، ومعتبرا ان هذا التسريب يفتح التساؤلات حول الانتماء السياسي لهذا الخبير، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}