Menu

حركة النهضة تعلن تضامنها مع قلب تونس وتدعو المشيشي لعدم التراجع عن محاربة الفساد


سكوب أنفو-تونس

أعلنت حركة النهضة عن تضامنها مع حزب قلب تونس وكتلته البرلمانية، إثر تعرّضهم ما وصفته بحملات تشويه بعد إصدار بطاقة ايداع بالسجن في حق نبيل القروي رئيس الحزب.

وعبر المكتب التنفيذي للحركة، في بيان له أمس، عن تثمينه للاتفاق الحاصل بين الحكومة وممثلي السلطة القضائية، مؤكّدة ثقتها في القضاء كسلطة مستقلة ومحايدة عن كل التجاذبات والضغوطات السياسية، مشدّدة على دعمها المتواصل لرئيس الحكومة هشام المشيشي.

ودعت النهضة، رئيس الحكومة إلى " إيلاء الملفات الاجتماعية والاقتصادية الأولوية الكبرى وعدم التواني في محاربة الفساد الذي يعطل كل مسارات الاصلاح والاستقرار".

وعبرت عن ترحيبها بالدعوات للحوار الوطني، وفي مقدمتها مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل، والهادفة الى التوافق حول الخيارات الاقتصادية الكبرى والإصلاحات المستعجلة الكفيلة بالخروج بالبلاد من الوضع الراهن، والمفضية إلى وضوح الرؤية الاقتصادية والاجتماعية للعمل الحكومي والتخفيف من تداعيات جائحة كورونا. 

{if $pageType eq 1}{literal}