Menu

زهير المغزاوي: القضاء المستقل هو الضامن لديمقراطية سليمة


سكوب أنفو – تونس

أكد أمين عام حركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية زهير المغزاوي أن بطاقة الإيداع بالسجن في حق رئيس قلب تونس نبيل القروي لا علاقة لها برئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وقال المغزاوي خلال حضوره في برنامج هنا شمس على شمس أف أم اليوم الجمعة 25 ديسمبر 2020، أنه يرجو أن كلام رئيس الجمهورية قد وجد صداه لدى القضاء، بإعتبار أنّه لم يطلب من القضاء إيقاف أسماء بعينها بل طلب منه أن يقوم بعمله، مشيرا إلى أن قيس سعيد حريص على أن يكون القضاء مستقلا ومتحررا، وفق قوله.

وأضاف النائب أنه على من تكلّم على أطراف سياسية لها علاقة بالإيقافات عليه أن يقدّم دليل واضح، مشيرا إلى أن ردود الفعل الأخيرة هي مجرّد حديث في الهواء، رغم أن وضع القضاء والبلاد مثير للشكوك، حسب تصريحه.

وأشار المتحدث أن قضية نبيل القروي موجودة منذ سنوات رفعتها جمعية أنا يقظ، وأن القروي وأعضاء حزبه على معرفة بالقضية.

وأفاد زهير المغزاوي أن الإستنتاج من كل هذا أن الشعب في لكي القضاء والدولة يعملان على تحرير وإستقلال القضاء بإعتبار أن بتحرير القضاء هو تحرير تونس من قبضة الفساد والفاسدين وقبضة الإرهاب والإرهابيين، على حد تعبيره.

وفي نفس السياق، أكد المغزاوي أن منذ عشر سنوات هناك عديد القضايا منشورة لعل أهمها قضايا الاغتيالات السياسية وتم تلاعب بها، إضافة إلى قضايا الفساد المالي ورجال الأعمال الذين منعوا من السفر ما مآلها إلى اليوم، وفق قوله.

وشدد النائب أن معركة تحرير القضاء من قبضة السياسيين هي مهمة القضاء أولا، مشيرا إلى أن معركة إستقلال القضاء لا تهم القضاء فقط بل هي مسألة نصّص عليها الدستور إسمها السلطة القضائية، بإعتبار أن القضاء المستقل هو الضامن لديمقراطية سليمة ولتنمية سليمة كما أنه ضامن لحقوق الأفراد والمؤسسات، حسب تصريحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}