Menu

مرزوق: لا توجد حجّة علميّة أو لوجستيّة تفسّر تأخّر تونس عن تلقيح المواطنين ضدّ كورونا


سكوب أنفو-تونس

أكد رئيس حزب مشروع تونس، محسن مرزوق، أنه لا توجد حجة علمية أو لوجستية تفسر تأخر تونس عن تلقيح المواطنين ضد فيروس كورونا.

 وقال مرزوق، في تدوينة نشرها، أمس، على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إنّ "العديد من دول العالم المتقدمة والمتأخرة بدأت بتلقيح شعوبها ضد فيروس كورونا لذلك لا توجد حجة علمية أو لوجستية تفسر تأخرنا عن تلقيح مواطنينا في تونس لحمايتهم ولضمان عودة العمل العادي لاقتصادنا المنهك".

 واعتبر مرزوق أن تونس تهاونت بشأن توفير اللقاح للمواطنين، قائلا ''هذا التهاون هو انتهاك الحقّ الإنساني الأول: الحق في الحياة... أين الدولة؟ ''.

وتجدر الإشارة أنه، وحسب مدير معهد باستور الهاشمي الوزير، من المنتظر ان تتحصل تونس انطلاقا من الثلاثية الثانية من سنة 2021 على مليوني جرعة من تلاقيح كورونا من مخبر فايزر الأمريكي.

وأكد الوزير ان وزير الصحة وقع على اتفاق يجيز الحصول على الكمية المذكورة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بسعر 7 دولارات للجرعة الواحدة.

 وهذه اللقاحات التي سترسل من مخابر فايزر إلى تونس هي دفعة أولى من اللقاح حيث تعتزم تونس توريد كميات إضافية في مرحلة ثانية.

{if $pageType eq 1}{literal}