Menu

'أنا يقظ' تعبّر عن ارتياحها لإصدار بطاقة إيداع بالسّجن ضدّ نبيل القروي


 

سكوب أنفو- تونس

أفادت منظمة 'أنا يقظ' بأنها تلّقت بارتياح خبر اصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، من قبل قاضي التحقيق بالقطب القضائي والمالي، وذلك على خلفيّة انتهاء مأمورية الاختبار في ملف تبييض الأموال والتهرب الضريبي الذي قدمته المنظمة للعدالة سنة 2016.

وأكدّت المنظمة في بيان لها، اليوم الخميس، على جدية الملف الذي قدمته للقضاء على الرغم من تشكيك الأطراف المتدخلة في صحته خلال جميع المراحل التي مرّ بها، انطلاقا من تاريخ الكشف عن ملابسات الملف وتقديمه للقضاء مرورا بإيداع نبيل القروي السجن سنة 2019 أثناء الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، وأخيرا بانتهاء مأمورية الاختبار التي قام قاضي التحقيق على أساسها بإصدار بطاقة الإيداع بالسجن ضد نبيل القروي.

وشدّدت أنا يقظ، على أهمية دور القضاء في الحرب على الفساد وردع الفاسدين، والحد من ظاهرة الإفلات من العقاب، داعية إلى ضرورة الإسراع في البت في ملفات الفساد خاصة تلك التي يتورط فيها السياسيون، كي يمارس القضاء دوره في تنقية المناخ السياسي، وفي إرساء مبادئ المحاسبة والمساءلة، وحتى لا يكون القضاء مقبرة للقضايا.

وأكدّت المنظمة أنّها ستتابع الملف عن قرب، خاصة وأنها طرف فيه وستبقي الرأي العام على علم بالمستجدات، مع احترام واجب سرية التحقيق.

ويشار إلى أن القطب القضائي المالي، قد أصدر اليوم الخميس، بطاقة إيداع بالسجن ضد رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، على خلفية قضية تبييض أموال.

{if $pageType eq 1}{literal}