Menu

مصحة " لاروز " أول مصحة في تونس وإفريقيا توقّع اتفاقية مع الإعتماد الكندي


 سكوب انفو-تونس

شرعت مصحة " لاروز " في استقبال المرضى منذ شهر نوفمبر 2017  . ورغم قصر هذه المدة فإن هذه  المصحّة الكائنة بحدائق البحيرة هي أول مصحة في تونس وإفريقيا تحصل على الإعتماد الكندي .

 

ولأنه أوّل مؤهّل للمؤسسات العلاجية  الفركوفونية  والأنقلوفونية في العالم حسب المعايير الدولية فإن مؤسسة الإعتماد الكندي تطمح إلى العمل مع المرضى ومسديي الخدمات والمسؤولين السياسيين من أجل تحسين جودة الخدمات الصحية والخدمات الاجتماعية للجميع .

وبما أنها جعلت من الامتياز في العلاج والتكفّل بمرضاها أولويتها المطلقة فقد قررت مصحة " لاروز " أن تضرب بقوة من خلال التعاون مع مؤسسة ذات صيت عالمي في مجال الخدمات .

وبالإضافة إلى  المزايا  العديدة التي ستوفّرها  الاتفاقية مع  الإعتماد الكندي فإنها تمثّل  رهانا من الحجم الكبير يتجسّد في زرع خصائل محددة صلب المصحّة ومنها بالخصوص إدارة أفضل للمرضى تحسين الجودة والسلامة و تحفيز المتعاونين ورفع سمعة المؤسسة إلى ذروتها  وجذب المرضى المحليين والأجانب وكل هذا بالتوازي مع مراقبة وتحكّم  أفضل للتكاليف .

وفي هذا الإطار صرّح السيد رضا سويلم المدير العام لمصحة " لاروز " قائلا : "  نحن سعداء بأن نكون أول حريف  يمضي اتفاقية مع  الإعتماد الكندي في تونس . وقد اخترنا الإعتماد الكندي نظرا إلى  سمعة هذه المؤسسة  العالمية  عندما يتعلّق الأمر بتوفير خدمة مثالية تستجيب إلى المعايير الدولية ونحن سعداء بالانطلاق في هذه المغامرة  من أجل تحسين حماية المرضى وتحسين العلاج ...".

وبما أنها الضامن لأفضل العلاجات الصحية في العالم من  خلال المعايير التي تطبّق بكل صرامة  والتقييمات  من الصف الأول فإن مؤسسة  الإعتماد الكندي  تعمل على أن تكون الشريك  الموثوق به من أجل  تحسين الرفاهة بالنسبة إلى المرضى . وقد أكّدت  السيدة     "كاترينا تاراسوفا" المديرة العامة لمؤسسة الإعتماد الكندي هذا التمشّي فقالت : " لقد التزمنا جميعا بمساندة مصحة لاروز في  تمشّيها الرامي إلى تحسين الجودة الذي سيوفّر فوائد ملموسة تذهب من التقليص  من المخاطر إلى تحسين  سلامة المرضى ".

وتعدّ مصحة " لاروز " متعددة الاختصاصات مؤسسة صحية  خاصة  توفّر أكثر من 140 سريرا وهي مجهّزة  بأدوات تشخيص وعلاج في قمّة التطوّر التكنولوجي . ويتكوّن   فريقها الطبّي ( وهو أحد نقاط قوّتها ) من أكثر من 250 متخصصا  ينتمون إلى اختصاصات مختلفة  على غرار أطباء النساء  والبيولوجيين وأطباء المجاري البولية  وأطباء الذكورة وأطباء الأطفال وأطباء الاستعجالي والجراحين ومختصّي الجراحة البلاستيكية  (plasticiens)  ومختصّي علم الوراثة  (généticien )  والمختصين في الغدد الصماء والأخصائيين النفسانيين  الذين يعملون  في تناغم وتشاور من أجل توفير أفضل رعاية للمرضى .

وبالإضافة إلى  هذه الثوابت الطبيّة  تقترح مصحة " لاروز " على مرضاها سواء كانوا تونسيين أو ليبيين  أو من جنوب الصحراء الإفريقية  تكفّلا يرتقي إلى ما يوجد  بمؤسسة  سياحية من الطراز الرفيع . فمن الاستقبال إلى المطعم مرورا بالغرف سيعيش المرضى ومرافقوهم  تجربة تشيع فيهم الهدوء والسكينة .

 

ماذا تعرف عن مصحّة " لاروز "

هي مصحّة خاصة  متعدد الاختصاصات توفّر أكثر من 140 سريرا  وتتوفّر على قاعدة طبيّة وفنيّة  مجهّزة بأحدث الآلات  التي توفّر أفضل وأحسن العلاجات وهذا يجعلها قادرة على تأمين محيط مهني  مناسب يضمن أفضل ظروف العمل وأفضل نجاعة .

ومن جراحة العظام والجراحة العامة إلى طب النساء مرورا  بطب الأشعة وطب الرضيع والإنعاش وجراحة الأطفال  وطب المجاري البولية والجراحة التجميلية  تجمع مصحة " لاروز " اختصاصات طبية مختلفة  تضمن امتياز العلاجات طبقا لبعض القيم ومنها المهنية والاحترافية والإنسانية واحترام  حياة الانسان .

 

الإعتماد الكندي  (www.accreditation.ca )

بفضل أكثر من 50 عاما من التجربة والتعاون مع مقدّمي العلاجات الصحية  والمجموعات الاجتماعية بهدف تحسين سير الأنظمة الصحية  تخطط مؤسسة الإعتماد الكندي وتوفّر خدمات الإعتماد لفائدة حرفاء  سواء في كندا أو في أنحاء أخرى من العالم .

وبالإضافة إلى برامجها التقييمية  المجدّدة  تتمتّع مؤسسة الإعتماد الكندي بمعايير من الدرجة العالمية  تمثّل الأساس في برامج الإعتماد .  ومن خلال  حوالي 1600 حريف  في أكثر من 7000 موقع في أكثر من 50 بلدا في العالم تعمل المؤسسة مع منظمات صحة  وخدمات اجتماعية من كل نوع  ومن  جميع الأحجام .

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}