Menu

ألمانيا تؤكد استعدادها لمواصلة دعم العلاقات التونسيّة الأوروبيّة


سكوب أنفو-تونس

 أجرى كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيين بالخارج محمد علي النفطي، أمس الثلاثاء اجتماعا مع كاتب الدولة للشؤون الخارجيّة الألماني ميغيل برجير عبر تقنية الفيديو بحضور سفيري البلدين، وذلك في إطار المشاورات السياسيّة المنتظمة بين الجانبين.

 وذكّر النفطي خلال اللّقاء، وفق بلاغ لوزارة الخارجية، اليوم، بالمستوى المتميّز الذي بلغته العلاقات التونسيّة-الألمانيّة في العشريّة الأخيرة والدّعم الألماني المستمرّ للانتقال الديمقراطي بتونس، مؤكّدا على أهميّة مواصلة التّشاور لمزيد تعزيز وتنويع علاقات الصداقة والتّعاون والشراكة القائمة بين البلدين في مختلف المجالات وذلك في ضوء الأولويّات التنمويّة للحكومة التونسيّة.

 كما أعرب على الرّغبة في مزيد التنسيق مع ألمانيا، في إطار علاقات الشراكة القائمة مع الاتحاد الأوروبي وذلك في أفق الاستحقاقات المقبلة.

 من جانبه، أكّد كاتب الدولة الألماني عزم بلاده على مزيد دفع علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في كافة المجالات، مجدّدا التعبير عن استعداد بلاده لمواصلة دعم العلاقات التونسية الأوروبية، في ظلّ رئاسة ألمانيا حاليا لمجلس الاتّحاد الأوروبي.

 كما أعرب عن رغبة الجانب الألماني في مزيد تعميق التشاور مع تونس في إطار رئاستها لمجلس الأمن الدّولي خلال شهر جانفي 2021 منوّها بالجهود التونسيّة للإسهام في إيجاد تسوية سياسيّة سلميّة دائمة وشاملة في كافّة ربوع ليبيا.

  

{if $pageType eq 1}{literal}