Menu

محمد عمار: تواطؤ قضاة وأطراف بوزارة المالية لتبرئة رجلي أعمال وخسارة الدولة 1400 مليار


سكوب أنفو-تونس

اتهم رئيس الكتلة الديمقراطية، محمد عمار، أطرافا لم يسمها بـ "التواطؤ والتخاذل في ملف نزاع ديواني".

 وقال عمار، في تدوينة نشرها، أمس، على صفحته الرسمية بموقع "فايسبوك" إن قيمة الطلبات المضمنة بالمحضر المتعلقة به تقدر بـ 1400 مليار، مؤكدا أن هذا النزاع يتعلق برجلي اعمال.

وأكد النائب "أنه كان يتعين على الإدارة تقديم طلباتها في أجل 90 يوما ضد رجلي الأعمال"، متهما الإدارة بالتأخير المتعمد في تقديم الطلبات وبتعمد تجاوز ذلك الأجل بيوم واحد، مضيفا أنه نتج عن ذلك تبرئة رجلي الأعمال وعدم دفع ما عليهما من أموال وخسارة خزينة الدولة لمئات المليارات.

وأشار النائب إلى أن نفس هذا الملف كان موضوع عزل قاضيين بمحكمة التعقيب، معتبرا أن هذه هي الملفات الحقيقية وأنه سواء كان الأمر عن قصد أو عدمه فإنه لا يجب أن تحجبها قضية ملف النفايات الإيطالية، مستدركا في التشديد على أهمية هذا الملف أيضا.

وتوجه النائب بأصابع الاتهام إلى أطراف بالقضاء وبوزارة المالية ومنها الديوانة بالتورط في هذا الملف مؤكدا ألا أحد سيلهي كتلته عن مثل هذه القضايا.

وكان مجلس التأديب صلب المجلس الأعلى للقضاء قد قرر بتاريخ 2 جوان 2020 إيقاف لمدّة شهر واحد على العمل في حق قاضيين إثنين والعزل في حق الإثنين الآخرين وهما رئيس دائرة بمحكمة التعقيب وعضو بنفس الدائرة.

وجاء عزل القاضيين على خلفية إصدار حكم "النقض دون إحالة" في حقّ أحد رجال الأعمال الذين تمّ إيقافهم في الحرب على الفساد في عهد حكومة يوسف الشاهد. وأحد رجلي الأعمال، كان من أهم ممولي أحد الأحزاب السياسية أصيل منطقة الساحل وينشط في بيع الفواكه الجافة. 

{if $pageType eq 1}{literal}