Menu

في ردّها على تصريحات الحمايدي: أميرة العمري تؤكد "مصلحة القضاة أكبر من نقابة وجمعية"


سكوب أنفو-تونس

 أكدت رئيسة نقابة القضاة أميرة العمري، أن "الدولة تستثمر في انشقاقات القضاة والقضاة ليسوا محامي الحكومة".

وأفادت، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم، وردا على رئيس جمعية القضاة أنس الحمايدي وتصريحه أنه لا يتفهم موقف النقابة ودعوتها لمواصلة الإضراب، بأن "مصلحة القضاة  أكبر من نقابة وجمعية ".

وشددت أن "مسار المفاوضات لم يكن يتحلى بأي جدية"، لافتة النظر إلى أنه تم الاتصال بها ليلة الإمضاء على الاتفاق وطلبت إرجاءه للصباح ليتم إعلامها من الطرف الحكومي أنه في الصباح سيتم الإمضاء، وفق تعبيرها.

هذا ودعت العمري رئيس جمعية القضاة أنس الحمايدي للاعتذار من القضاة لأنه خالف إرادتهم ولم يحترم مطالبهم قائلة "لسنا محامين للحكومة".

ويشار إلى أن جمعية القضاة دعت القضاة إلى استئناف العمل إثر إمضاء الاتفاق مع الحكومة في حين تدعو نقابة القضاة لمواصلة الإضراب. 

{if $pageType eq 1}{literal}