Menu

القصرين/ متابعة لعملية ذبح الراعي " عقبة الذيبي " : تفاصيل جديدة


سكوب أنفو- تونس

عثر اليوم الاحد،  على راعي أغنام مذبوحا في المنطقة العسكرية المغلقة بحاسي الفريد من ولاية القصرين.

ونقلت، ، جثة المواطن عقبة الذيبي الذي عثر عليه ظهر اليوم مذبوحا بمنطقة " عين محمود" المحاذية للمنطقة العسكرية المغلقة بجبل السلوم، إلى المستشفى الجهوي بالقصرين لعرضها على الطبيب الشرعي وذلك بإذن من النيابة العمومية التي تنقلت على عين المكان رفقة الوحدات الأمنية المختصة وتولت معاينة الجثة، وفق الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين، رياض النويوي لوات

وذكر النويوي ، أن التحريات الأولية التي أجرتها النيابة العمومية، بينت أن هذه العملية إرهابية، وأن الهالك كان بصدد رعي الأغنام رفقة شخصين آخرين بمنطقة " عين محمود" المحاذية لجبل السلوم، وقد داهمتهم مجموعة إرهابية وقبضت عليهم وشدت وثاقهم وذبحت المواطن المدعو عقبة الذيبي أمامهم ثم أطلقت سراحهما.

وأضاف أنه تم إحاطة القطب القضائي للإرهاب بحيثيات الحادثة للبحث فيها.وكان خال الضحية نجيب الذيبي أكد في تصريح سابق لـ ( وات)، أن ابن أخته المدعو عقبة الذيبي البالغ من العمر 32 سنة تعرض إلى الذبح من قبل مجموعة ارهابية، عندما كان بصدد رعي الأغنام بعد اتهامه بنقل معلومات حولهم إلى الوحدات الأمنية، لافتا إلى أن عملية الذبح تمت أمام شقيقيه وابن عمه بعد أن تم ربطهم بالحبال وإطلاق سراحهم فور استكمال العملية، حسب روايته..

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}