Menu

محمد النّاصر: تعدّد مبادرات الحوار الوطني دليل على أن البلاد بحاجة لحوار سياسي اقتصادي اجتماعي


سكوب أنفو- تونس

اعتبر رئيس البرلمان السابق محمد عبد النّاصر، أنّ تعدّد المبادرات الداعية لحوار وطني دليل على حاجة البلاد ومؤسساتها الى حوار سياسي اقتصادي اجتماعي شامل.

 ودعا النّاصر، في حوار له مع جريدة الصباح، اليوم السبت، السياسيين والخبراء الاقتصاديين والاجتماعيين الى المساهمة في انقاذ مؤسسات الدولة والمجتمع من الانهيار، عبر دعم الحوار الوطني السياسي الاجتماعي الاقتصادي، وفق تقديره.

وأكدّ رئيس مجلس النوّاب السابق، أن "إنقاذ البلاد ممكن من طرف السياسيين ورجالات الدولة والاحزاب والنقابات ممكن، إذا توفرت عدة شروط من بيها نكران الذات، وتقديم المصلحة الوطنية العليا ومصالح الشعب على مصالح الافراد والأحزاب، وبعض مجموعات الضغط الجهوية والفئوية".

وقال النّاصر، إن "لهذه الأزمة أسباب سياسية مُعقّدة استفحلت خلال العشرية الماضية، مما أدى الى استفحال الصعوبات والمشاكل التي تسببت في الاحتجاجات الاجتماعية الشبابية، وتحركات العاطلين، والفقراء والمهمشين منذ موفى 2010 وثورة جانفي 2011".

 وحذّر محمد الناصر، "من مخاطر التمادي في أخطاء قال انها برزت طوال العشرية الماضية، والتي من بينها خلط بعض السياسيين بين اولويات تيار من ناخبيهم ومشاغل الاغلبية الساحقة من الشعب بمن فيهم ملايين المواطنين، ممن لم يشاركوا في الانتخابات او انتخبوا منافسيهم"، مؤكدا أن الحوار قادر على إخراج البلاد من الازمة الاجتماعية الاقتصادية والسياسية، التي تعيش على وقعها، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}