Menu

بعد تكذيبه من السفارة الفرنسية: مرزوق يدعو للجمهورية الثالثة قبل أن تنقلب علينا الدول 'الصديقة'


سكوب أنفو- تونس

ردّ رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، على تعقيب السفارة الفرنسية بتونس، بشأن تصريحاته عن الزيارة التي أدّاها رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى باريس، وعدم رضاء رئيس الجمهورية عنها.

وقال مرزوق في تدوينة له، مساء أمس، "شكرا للسفارة الفرنسية التي سارعت بتكذيبي دون تكذيب كما كان منتظرا في شأن وطني يعرفه القاصي والداني في تونس، فالعلاقات بين الرئاسات الثلاثة في تونس في أفضل حال، وديوان رئيس الجمهورية يقيم أفضل العلاقات مع رئيس الحكومة ويتبادل نفس الود مع رئيس البرلمان، وزيارة رئيس الحكومة تجندت لها كل الاوساط لتنجح وساهم فيها خاصة وزير الخارجية المحسوب على الرئاسة، والامور عال العال".

وأضاف، "أما جوهر الموضوع فلقد ماتت الجمهورية الثانية، وحان الوقت للمرور لجمهورية ثالثة وتونس جديدة والا فان الفوضى تنتظرنا جميعا، والتناحر مصيرنا لا قدر الله فتلتهمنا الدول "الصديقة"، التي كانت دائما تؤجج التناحر، كما فعلت سابقا طوال تاريخنا، وقد تبيّن أنها لم تستعمرنا ولكنها حمتنا فقط "مشكورة" بشهادة منّا".

يشار إلى أن السفارة الفرنسية بتونس، نفت في بلاغ لها ما صرّح به محسن مرزوق، بشأن لقاء سفير فرنسا برئيس الجمهورية، الذي عبّر له عن عدم رضاه بزيارة رئيس الحكومة هشام المشيشي لفرنسا. 

{if $pageType eq 1}{literal}