Menu

العجبوني: لا معنى لتجميد عضوية الطيب راشد دون تجميد العكرمي ولن نقبل بالفرار إلى قطر


سكوب أنفو- تونس

اعتبر النائب عن حزب التيار الديمقراطي، أنه لا معنى لتجميد عضوية الرئيس الأوّل لمحكمة التعقيب الطيب راشد، دون تجميد عضوية وكيل الجمهورية السابق البشير العكرمي، والتحقيق معه في التهم 'الخطيرة' المنسوبة إليه، في علاقة بقضايا الاغتيالات السياسية والإرهاب.

وقال العجبوني في تدوينة له، اليوم الجمعة، "أرجو ألاّ نقف عند التجميد من عضوية المجلس الأعلى للقضاء، وأن يتم الإبعاد من الرئاسة الأولى لمحكمة التعقيب، ورئاسة الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين، إلى حين الانتهاء من التحقيق".

وأكدّ النائب، أنه لا مجال لمحاولات "التّهريب" إلى قطر في إطار عقد عمل قبل أن نعرف حقيقة هذه الاتهامات، على حد تعبيره.

ويشار إلى أن المجلس الأعلى للقضاء، قد جمّد يوم أمس عضوية الرئيس الاول لمحكمة التعقيب الطيب راشد بالمجلس، في انتظار البت فيما نسب اليه من اتهامات، مؤكدا أن التجميد لا يعني تجريده من صفته كرئيس للمحكمة، وبالنتيجة كرئيس للهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}