Menu

العجبوني: الذين حكموا بعد الثورة لا يختلفون كثيرا في فسادهم عن نظام بن علي


سكوب أنفو-تونس

اعتبر النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني، بمناسبة حلول ذكرى اندلاع الثورة، أنّ الأمل في التغيير الحقيقي مازال قائما رغم كل الإحباط والفشل.

وكتب العجبوني، اليوم، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك "صحيح أنّ الذين أتت بهم الثورة للحكم فشلوا في تنفيذ استحقاقاتها الاجتماعية من شغل وكرامة وعدالة ولم يختلفوا كثيرا في ممارساتهم الفاسدة عن نظام بن علي، ولكن الثورة مسار طويل وشاق".

وأكّد " سيأتي اليوم الذي يأخذ فيه الشباب التونسي الواعي مقود تغيير واقع البلاد وواقع التونسيين، بعيدا عن المعارك الهووية والإيديولوجية الجانبيّة والعقيمة وبعيدا عن الإرتهان لمصالح اللوبيات التي موّلت بعض الأحزاب وأوصلتهم إلى الحكم…الدولة الديمقراطية أقوى بكثير من الدولة الدكتاتورية والاستبدادية، وتحقق الرخاء والازدهار لمواطنيها، لأنّ المواطن هو جوهر سياساتها". 

{if $pageType eq 1}{literal}