Menu

ليلى البوعزيزي: ذكرى 17 ديسمبر مؤلمة لي وخاصّة لأمّي


سكوب أنفو-تونس

كشفت شقيقة محمد البوعزيزي، أنّ عائلتها كانت مُهدّدة بالاغتيال من قبل النظام السابق، نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي"، معتبرة أنّ ذكرى 17 ديسمبر مؤلمة لها وخاصّة لأمّها.

وبيّنت، ليلى البوعزيزي، في تقرير بثته اليوم، قناة "راديو كندا" بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة لاندلاع ثورة 17 ديسمبر، أنّها انتقلت بعد وفاة شقيقها إلى العاصمة تونس ولكنّ الناس والمجتمع التونسي ظلوا يتّهمون عائلتها بالتمتّع بعديد الامتيازات جراء وفاة شقيقها على غرار هذه العبارات ''هم فقط المُستفيديون من الثورة'' وذلك لتقديم صورة سيّئة عن عائلة الشهيد البوعزيزي. 

وقالت، إنّها في أواخر سنة 2011، غادرت تونس بمفردها نحو كندا للدراسة، وبعد أن اختتمت دراستها تمكّنت من العمل مُباشرة وبعد فترة قامت بجلب أمّها واستقرّت في مونريال سنة 2014. وكشفت ليلى أنّها أصبحت قادرة على التصويت واختيار الرئيس الذي تريد ''هذا لم يكن ممكنا في السابق''.

  

{if $pageType eq 1}{literal}