Menu

ذكرى 17 ديسمبر:النهضة تجدد التزامها بالمطالب الاجتماعية للثورة


سكوب أنفو- تونس

عبرت حركة النهضة، بمناسبة الذكرى العاشرة لاندلاع ثورة 17 ديسمبر ، عن ''وقوفها بكل إجلال وخشوع أمام أرواح شهداء ثورة الحرية والكرامة وأمام أرواح كل الذين بذلوا دماءهم الزكيّة في مواجهة الاستبداد والإرهاب وكل التّونسيين الذين استشهدوا ضحايا للفقر والتهميش وغياب الرعاية''. 

كما عبرت النهضة،  في بلاغ لها، مساء اليوم الاربعاء، عن اعتزازها ''بالدور المحوري لمؤسسات الدولة، وفي طليعتها الجيش الوطني وقوات الأمن في حماية مسار الثورة وإفشال كل مؤامرات ومحاولات اجهاضها، رغم عظم ما تعرضت له البلاد من اغتيالات سياسية أودت بحياة الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، ومن إرهاب محلّي وخارجي اودى بحياة العشرات من الأبرياء بين تونسيين وأجانب"، وفق نص البيان. 

وجددت النهضة، ''التزامها بكل المطالب الاجتماعية التي رفعتها الثورة والتي عملت الحركة من خلال كل المواقع التشريعية والتنفيذية التي تواجدت فيها خلال السنوات الماضية على القيام بالمبادرات المجسمة لذلك''، مضيفا أنه ""يشهد على ذلك مثابرة كتلتها النيابية وتقديم مشاريع القوانين، والالتصاق بمطالب المواطنين والقطاعات بكل الجهات، وهي ماضية في كل ما يحقق مطامح التونسيين في العيش الكريم والأمن والاستقرار''.

 وثمنت الحركة  ''لما اكتسبته الإدارة التونسيّة ومؤسسات الدولة عموما من توجه نحو الاستقلاليّة والحياد والتفرّغ لخدمة التونسيين، والنأي بمصالح الدولة والمواطنين عن المناكفات والصراعات السياسيّة''، وقالت إنها ''خطوة تعدها الحركة من أهمّ مكاسب العشريّة الاولى والرافعة لكل الإصلاحات''.

{if $pageType eq 1}{literal}