Menu

الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية: لن نبارك التطبيع ولن نهرول نحوه


سكوب أنفو- وكالات

أكّد وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، أنّ بلاده لن تهرول للتطبيع، مؤكدّا أنّها لم تتفاجأ من خطوة المغرب بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وشدد بلحمير، في مقابلة مع موقع قناة "الميادين" على الإنترنت على أن الرباط واهمة "إذا رأت أنها يمكن أن تغير مواقف الجزائر من القضايا العادلة، من خلال علاقاتها مع الكيان المحتل.

كما جدّد الناطق باسم الحكومة الجزائرية، الوزير عمار موقف الجزائر من التطبيع مع الكيان المحتل، على خلفية تطبيع المغرب علاقاته مع الأخير ضمن الصفقة الثلاثية التي أعلن عنها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وأشار المتحدث إلى أن "الجزائر كانت وستظل جاهزة لكل الاحتمالات، ونذكر أيضاً أننا على يقين بأن نظام المخزن (المغرب) إن كان يطمح لأن يحقق أهدافاً سياسية من خلال هذا التطبيع أو يغير من موقفنا تجاه القضايا العادلة فهو واهم".

وقد سبق للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن أكّد في أول خطاب له بعد تعافيه من مضاعفات كوفيد-19، بأن ما يحدث في المنطقة حاليا منتظر والجزائر أقوى مما يظنه البعض"، في إشارة إلى تطبيع المغرب مع الكيان الصهيوني، واعتراف الرئيس الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء الغربية. 

{if $pageType eq 1}{literal}