Menu

بعد اتهام الديوانة بالتواطؤ في ملّف توريد النفايات الإيطالية: هيثم زناد يرد على لجنة مكافحة الفساد


سكوب انفو- تونس

أبدى الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للديوانة هيثم زناد، تحفّظه بشأن ما ورد في تقرير هيئة الرقابة العامة المالية حول ملف النفايات الإيطالية، الذي قدّمه رئيسها أمام لجنة مكافحة الفساد في البرلمان.

وقال زناد، في تصريح لشمس اف ام، اليوم الثلاثاء، إنّ تصريحات رئيس اللجنة بدر الدين القمودي بشأن ملّف النفايات انبنت على هذا التقرير، وفق تصريحه.

وأكدّ الناطق باسم الديوانة، أنهم أجابوا عن كافة تساؤلات الهيئة، وأن لديهم مراسلة تتكون من 15 صفحة تتضمن الاجابات عن كلّ التساؤلات، مستدركا، "لكننا اكتشفنا بعد ان تحصلنا على نسخة من التقرير ان هناك بعض المؤاخذات، لا ترتقي الى درجة التواطؤ لأننا عندما نتحدث عن تواطؤ بلغة القانون، فان ذلك يعني وجود علم مسبق بالجريمة وان هناك طرفا مشارك فيها".

واعتبر المتحدث، أن الادارة العامة للديوانة هي الجهاز الوحيد الذي تمكن من كشف هذه العملية، ومن اتخاذ القرار منذ شهر جوان ومنع التصرف في هذه الحاويات، حتى ولو تم اخراج 70 منها وتوجيهها الى الشركة، لافتا إلى أنّها تبقى رغم إخراجها من الميناء خاضعة للقيد الديواني، وفق قوله.

وختم بالقول، "مصالح الديوانة اشتغلت وقد يكون هناك بعض المؤاخذات الشكلية، ولكن هذه المؤاخذات لا تنبني على تشريعات وتراتيب"، مؤكدا أنه لا يوجد في تونس قانون ينظم عملية توريد وتصدير النفايات، وأنّ ذلك مثّل ثغرة اعتمدت عليها الشركة التي قامت بالتوريد، وفق تصريحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}