Menu

بعد إسقاط لائحة كتلة الدستوري بسبب عدم اكتمال النصاب: البحيري يصف موسي بالفاشية


سكوب أنفو-تونس

اعتبر النائب عن حركة النهضة، نور الدين البحيري، أنّ "نواب الشعب وجهوا اليوم صفعة قاسية لعبير وأسيادها وأعلنوها بوضوح لا لبس فيه لا للأجندات المعادية لتونس والمهددة لاستقرارها ووحدتها وأمنها".

وقال البحيري، في تدوينة نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، اليوم، أنّ النواب الذين تعمّدوا مقاطعة الجلسة العامة، "نجحوا في إفشال محاولة إسقاط مشروع قانون المالية التي تغيبت عبير وأتباعها على جلساته لأن مصالح التونسيين لا تعنيها".

كما وصفهم النائب عن النهضة، "بتحليّهم بروح وطنية عالية ووفائهم لوعودهم وعهودهم بأن تكون تونس فوق الأحزاب ورفضهم المطلق لكل محاولات ترذيل مؤسسات الدولة".

ووصف البحيري، رئيسة كتلة الدستوري الحرّ بالانقلابية والفاشية والداعية للفوضى والعنف والكراهية والاقصاء".

تجدر الإشارة إلى أنه تم رفع الجلسة العامة المقررة صباح اليوم، والمخصّصة لمناقشة لائحة تقدمت بها كتلة الحزب الدستوري الحر تطالب فيها البرلمان بإصدار بيان يندد بتبييض الإرهاب ويدعو الحكومة لتجفيف منابعه وتفكيك منظومة تمويله.

ويتضمّن نص اللائحة المعروضة على النقاش، دعوة الحكومة القيام بإجراءات حل التنظيمات السياسية والجمعياتية الداعمة للعنف والفكر الظلامي والخطاب التكفيري المتطرف، إلى جانب مطالبة البنك المركزي بتشديد الرقابة على مصادر التمويل الخارجي للجمعيات وكشف شبكات التمويل الأجنبي للأحزاب وإحالتها على القضاء.  

{if $pageType eq 1}{literal}