Menu

قضية استيراد النفايات الايطالية: القمودي يؤكد تواطئ وتورط عدة أطراف من داخل وزارة البيئة والديوانة


سكوب أنفو-تونس

كشف النائب عن حركة الشعب ورئيس لجنة مكافحة الفساد، بدر الدين القمودي، تواطئ وتورط عدة أطراف من داخل وزارة البيئة والديوانة في ملف استيراد النفايات الإيطالية في تونس.

وقال النائب في حوار لإذاعة شمس، اليوم، بأن تقرير لجنة الرقابة العامة للمالية أثبت توطأ هؤلاء الأشخاص بالاسم والصيفة باعتبارهم سهّلوا دخول الشحنة.
وقال النائب بأن التحقيق أثبت براءة مدير وكالة التصرّف في النفايات الذي تمت إقالته، وثبت أنه ليس له أيّ علاقة بملف توريد النفايات من إيطاليا.

وشدّد القمودي على أن المدير كان مجرد كبش فداء وتمت إقالته والإساءة له ولعائلته رغم أنه ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بهذا الملف.

ووفق ما صرح به النائب فإنه وحسب التقرير يكمن الخلل في الشركة الموردة للنفايات بالإضافة لتورط أطراف من داخل وزارة البيئة باعتبارها سهلت عملية دخول النفايات ومن بينهم أطراف ليس لهم اي صفة لمعالجة هذا الملف.

وقال القمودي وهناك أطراف أيضا من داخل الديوانة كانت تبحث عن كيفية اضفاء تصنيف على هذه النفايات لإضفاء شرعية على إدخالها الى تونس.

وأشار القمودي إلى أن الديوانة تحركت بعد تمرير تقرير متلفز واثارة الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

واوضح القمودي بأن الملازم الذي كان يراقب المحزن كان بإمكانه ايقاف بقية الشحنة غير أنه تعمد إدخالها. 

{if $pageType eq 1}{literal}