Menu

منظمو "حرقة" قرقنة في حالة فرار.... والمفقودون 14 شخصا


 سكوب أنفو –درة عبد القوي 

أكد "مصطفى عبد الكبير" الناشط الحقوقي والمدني، ان 7 مطلوبين في قضية غرق مركب الهجرة السرية بقرقنة، لايزالون في حالة فرار على عكس ما تروج له بعض المواقع الإخبارية.

وكشف "عبد الكبير" في تصريح خاص "لسكوب انفو" هذا الصباح أن من تم القبض عليهم ينتمون لخلية كبيرة من منظمي عمليات "الحرقة" من الجزيرة منذ سنة 2011.

وأوضح الناشط الحقوقي والمدني أن عمليات التمشيط والبحث عن المفقودين مستمرة لكن بنسق خفيف من خلال مراقبة الشواطئ، مضيفا: "لا يوجد حل آخر أكثر نجاعة، الآن مرت فترة طويلة والجثث تتحلل بمفعول الماء ويصعب حينها ايجادها بسبب تحركها السريع في البحر".

وأكد "مصطفى عبد الكبير" أن الجثث المفقودة من الممكن ان تنتقل الى دول اخرى او تنزل الى قاع البحر وتفقد للأبد لأنه يصعب ايجادها على عمق 100 متر تحت الماء، وحدد عدد المفقودين بأكثر من 14 شخصا.

وأشار "عبد الكبير" الى أن ملف كارثة قرقنة سيبقى مفتوحا إذا لم تتعامل السلط المعنية والحكومة معه بأكثر نجاعة، ملوحا الى ان تونس قد تشهد العديد من الرحلات السرية الأخرى على قوارب الموت من جزيرة قرقنة ومن عدة مناطق أخرى.

{if $pageType eq 1}{literal}