Menu

شورى النهضة يدعو إلى التهدئة وتجنّب العنف في بني خداش ودوز ويطالب الحكومة بالتدّخل


سكوب أنفو- تونس

أدان مجلس شورى حركة النهضة، دعوات التحريض والتشكيك الصادرة عن أصوات غير مسؤولة والداعية الى الانقلاب وحل البرلمان، وتعليق العمل بالدستور، معتبرا أن هذه الدعوات مخالفة للقانون ومهينة للثورة.

ودعا مجلس الشورى في بيان له، اليوم الاثنين، النواب من مختلف الكتل الى اعطاء الأولوية خلال المرحلة القادمة الى ارساء المحكمة الدستورية، وتطوير القانون الانتخابي، والى المبادرات التشريعية التي تشجع على الاستثمار والتشغيل والتنمية.

واستنكر الشورى، أعمال العنف اللفظي والمادي التي كان مسرحها مجلس نواب الشعب، داعيا الى التحقيق في هذه الوقائع وتحميل المسؤولية لمن تسبب فيها، مطالبا مختلف الكتل النيابيّة بالتهدئة وتغليب روح المسؤولية وتجاوز المناكفات السياسيّة والهووية، وتيسير أداء المجلس ليقوم بعمله على أحسن وجه.

ورحبّ المجلس، بكل دعوات الحوار الوطني، وفي مقدمتها مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي نعتبره شريكا وطنيا، مؤكدا أن الحوار والتوافق حول الخيارات الاقتصادية الكبرى والإصلاحات المستعجلة، هو السبيل الوحيد لتجاوز الأزمة.

ودعا شورى النهضة، مواطنو دوز وبني خداش إلى التهدئة وتجنب العنف وعدم الانسياق وراء دعوات التفرقة والفتنة، واحترام قيم الجوار والتآخي، مطالبا الحكومة والسلط الجهوية والمجتمع المدني بالتدخل العاجل لفض هذا النزاع بالحوار وبشكل نهائي.

وعبّر عن انشغاله لتواصل شلل المرفق القضائي غير المسبوق، بما عطل مصالح المواطنين، داعيا الحكومة إلى الحوار مع القضاة وكتبة المحاكم، من اجل إيجاد الحلول الممكنة وضمان استمرارية عمل هذا المرفق الضامن للحقوق والحريات.

وعبّر الشورى، عن ارتياحه بالتقدم في المفاوضات بين الفرقاء الليبيين من أجل الوصول الى حلّ سلمي وسياسي ونهائي للصراع، معبرا عن دعمه لكافة الجهود الرامية لحقن دماء الأشقاء في ليبيا، وتحقيق السلام والرخاء. 

{if $pageType eq 1}{literal}