Menu

غازي الشواشي لـ"سكوب أنفو": اتفقنا مع الاتحاد على رحيل الشاهد


 سكوب انفو-علي بوشوشة

 اكد غازي الشواشي امين عام الاتحاد التيار الديمقراطي، ان البلاد على أبواب افلاس وان الازمة السياسية تواجه افقا مسدودا.

وافاد امين عام التيار الديمقراطي في تصريح لـ"سكوب أنفو"، عقب لقاءه بنور الدين الطبوبي أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، صباح اليوم الأربعاء 13 جوان، أن الاتحاد عرض عليهم موقفه والتمسك برحيل يوسف الشاهد وحكومته، في ظل الازمة السياسية التي تمر بها البلاد، خاصة في ظل غياب أي مؤشرات الانفراج، إضافة الى انعكاساتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي يشهد تدهورا غير مسبوق، على حد تعبيره.

وقال " الاتحاد أكد لنا وجود ان اقتصادية حادة جدا واحتقان اجتماعي، والبلاد في على حافة الإفلاس". كما اعتبر محدثنا، انه لا يمكن لعب دور الحياد في الفترة الراهنة، داعيا الأطراف الى تقديم تنازلات، من أجل حلحلة الوضع.

ودعا، الى تشريك الأحزاب حتى المعارضة والتي لم تشارك في وثيقة قرطاج، في تحريك الوضع الى الامام، موضحا انه لابد من سد الطريق امام التدخلات الأجنبية التي تحدد مصير تونس وتحدد مساراتها، وفق قوله.

وقال "الجلوس على الربوة، وتسجيل نقاط على حساب الأحزاب الأخرى".

اما بخصوص الحكومة، فقد اكد الشواشي، أنه لا يمكن لحكومة فاشلة ان تجري أي إصلاحات او تحسينات لتجاوز الوضع الراهن، موضحا ان موقف الحزب يتواقف مع موقف الاتحاد، وضرورة اجراء تحوير وزاري عميق جدا، خاصة في ظل الفشل التام للحكومة على جميع المستويات، حسب رأيه.

وقال " الشاهد يقوم بإرضاء اطراف وتحركاته الأخيرة هي ذر رماد على العيون" وفي ذات السياق دعا غازي الشواشي، الى الاقدم على خطوات هامة، كتجميد الأسعار وتحسين المقدرة الشرائية، وإصلاح مردودية الإدارة العمومية.

وكشف الشواشي، ان الاتحاد يقوم بمشاورات واسعة وجامعة وشاملة مع المنظمات والأحزاب لتجاوز الازمة السياسية.

{if $pageType eq 1}{literal}