Menu

إحياء الذكرى الاولى لفاجعة حادث الحافلة السياحية في عين السنوسي بعمدون


سكوب أنفو- وات

 أعلن رئيس الجمعية التونسية للسلامة المرورية، عفيف الفريقي، اليوم الاحد، في إحياء الذكري الاولي لحادث الحافلة السياحية بمنطقة عين السنوسي بعمدون من ولاية باجة، عن اطلاق مسابقة لاحسن مجسم حول حب الحياة سيقع تركيزه بمكان الحادث الذي أسفر عن مقتل أكثرمن 30 شابا.

وقال إن الهدف من انجاز المجسم هو أن يأخذ كل من يمر من مكان الحادث العبرة من هذه الفاجعة التي ألمت بعمدون، وأن ينتبه إلى تفقد سيارته حتى يضمن سلامته، معبرا عن شكره لكل الاجهزة التى هبت لانقاذ الاروح البشرية ولاسعافها.

وعن الوقفة الاحتجاجية التى تم تنظيمها بمكان الحادث بمشاركة عدد كبير من الكشافة والطلبة والشباب، قال الفريقي أن الهدف منها هو الانتصار للحق فى الحياة والترحم على ارواح شباب ماتوا فى يوم كان عصيبا على كل التونسيين فى الداخل والخارج، مؤكدا على ضرورة تحمل كل طرف لمسؤوليته فى الرقابة والتفقد، وعلى أهمية الانتصار لحق اهالي الضحايا فى التعويض من شركات التامين.

من جانبها، ابرزت عضو الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، امل السعدي، أن حوادث المرور فى تونس تسببت سنة 2019 فى 4 قتلي يوميا، وفي 23 جريحا، مشيرة إلى وقوع ما لا يقل عن 33280 حادث فى تونس بين سنتي 2015 و2019

{if $pageType eq 1}{literal}