Menu

أحمد عظوم׃ الكتاتيب قطاع رسمي وليست روضات قرآنيّة


سكوب أنفو-تونس

كشف وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، اليوم، أنّ الكتاتيب قطاع رسمي يخضع لإشراف الوزارة، مشيرا إلى أنّ البعض يخلط بين هذا القطاع وبين الروضات القرآنية.

وذكّر الوزير، خلال جلسة استماع بلجنة الحقوق والحريّات والعلاقات الخارجية، بأنّ عدد المؤدبين من جنس الإناث في الكتاتيب التونسية يفوق عدد الذكور، مؤكدّا أن عدد المؤدبين من جنس الإناث يبلغ 1188 من مجموع 1852 مؤدبا وأن عدد المؤدبين من جنس الذكور لا يتعدى 664 مؤدبا.

وأكدّ أنّ من الخصوصيات أيضا لدى المؤدبين أن لـ 549 منهم مستوى تعليم عال و529 من حملة الأستاذية أو الإجازة و44 ما فوق الاستاذية او الإجازة وأن 730 دون مستوى تعليم عال معتبرا ان هذا القطاع أصبح يمثل مستوى آخر من التشغيل.

وأوضح الوزير أنّه لا يشترط في المؤدبين أن يكونوا مختصيّن في الشريعة، مبرزا أنّ الكتاتيب هي مرحلة ما قبل الدراسة وأنّها تتولى إلى جانب تعليم القرآن تهيئة الأطفال لدخول المدارس.

وأضاف أنّ الوزارة أعدّت منذ سنة 2018 دليلا وصفه بالعصري قال إنها أعدته بالتوافق مع بعض الوزارات الاخرى وتحت اشراف متفقدي وزارة التربية وانه يتضمن مناهج التعليم في الكتاتيب، مشيرا إلى أنّه يتضمن إلى جانب تعليم القرآن تربية الناشئة على حب الوطن وغيرها من القيّم.

وأفاد عظوم أنّ عدد الأطفال المسجليّن خلال شهر سبتمبر المنقضي بلغ 52897 منهم 26970 ذكور و25927 من الإناث. 

{if $pageType eq 1}{literal}