Menu

بينهم مئات التونسيّين/ محكمة إسبانية توافق على ترحيل المهاجرين غير النظاميّين من سبتة ومليلية


سكوب أنفو-تونس

وافقت المحكمة الدستورية الإسبانية على عمليات إعادة المهاجرين غير النظاميين من سبتة ومليلية على الساحل المغربي، وهو إجراء تنتقده منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان بشدة.

 

وأعلنت أعلى هيئة قضائية إسبانية في بيان، أنها صادقت على قانون 2015 المتعلق بأمن المواطنين بأكمله تقريبا، بما في ذلك إجراء يتيح إعادة المهاجرين غير النظاميين الذين يعبرون الحدود من المغرب على الفور.

 

ورأت المحكمة أن "النظام الخاص بسبتة ومليلية بالإعادة القسرية على الحدود للأجانب الذين يحاولون الدخول بشكل غير قانوني، يتوافق مع مبادئ المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان".

 

وأوضحت المحكمة أن عمليات الطرد هذه يجب أن تتم مع احترام "الضمانات" المقدمة للأجانب بموجب المعايير الدولية التي اعتمدتها إسبانيا مع "اهتمام خاص" بالأشخاص الأكثر ضعفا مثل القاصرين أو النساء الحوامل.

والجدير بالذكر أنّ حوالي 800 تونسي يقيمون بمركز مليلية للمهاجرين.

 

و ذكر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية أنّه رغم النداءات العالمية للتضامن مع المهاجرين وطالبي اللجوء واللاجئين في ظل الأزمة الصحية، نتفاجأ بقرارات مخالفة للقانون الانساني الدولي، والتشريع لمبدأ الطرد الجماعي.

وأكّد أن قرار المحكمة الاسبانية يأتي في إطار توجه عالمي وأوروبي خاصة في معادات المهاجرين وانتهاج الحكومات لمسار مخالف للمعاهدات العالمية.

وأضاف أنه سيتم التنسيق بين منظمات حقوقية عالمية للإعلان عن موقف موحد، إلى جانب بعض الأحزاب الممثلة في البرلمان الإسباني والتي ساندت قضايا الهجرة في وقت سابق.


 

{if $pageType eq 1}{literal}