Menu

تزامنا مع لقاء سعيّد بالطبوبي: الهاروني يحذّر رئيس الجمهورية من إقحام نفسه في الخلافات


سكوب أنفو- تونس

اعتبر رئيس مجلس شورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، أن مبادرة اتحاد الشغل بتنظيم حوار وطني شامل برعاية رئيس الجمهورية، والأحزاب المعارضة، أن رئيس الدولة ليس من المعارضة، بل هو رئيس جميع التونسيين، وفوق الخلافات.

وأكدّ الهاروني، في ندوة صحفية اليوم الخميس، أن دور رئيس الجمهورية يقوم أساسا على تقريب وجهات النظر بين مختلف الأحزاب، والدعوة للحوار، بحسب قوله.

وقال رئيس شورى النهضة، إن التنسيق بين الأحزاب في قلب الديمقراطية، مشيرا إلى أن دور المنظمات الوطنية في خدمة الوحدة الوطنية، والحوار الوطني مرحب به، لكن يبقى البرلمان هو الإطار الوحيد لتفاعل الأحزاب والكتل، وتنوع الأفكار البرامج وصياغة القوانين، على حد تقديره.

وثمّن المتحدث، دور رئيس الجمهورية في ضمان وحدة الدولة، والحوار بين مكونات المجتمع السياسي والمدني، ولكن دون تحويله إلى طرف في الخلافات بين الأحزاب والكتل، بحسب تعبيره.

وأكدّ الهاروني، حرصهم على التمييز حسب الدستور بين دور رئيس الدولة الجامع والموحد للتونسيين فوق الاحزاب والخلافات، وبين دور البرلمان المجال الوحيد للتنافس والاختلاف بينهم، دون التغافل عن دور المنظمات الوطنية، خاصة في المجال الاقتصادي والاجتماعي، وفق قوله.

ويشار إلى أن اتحاد الشغل كان قد أعلن عن إعداده لمبادرة وطنية شاملة، سيتقدم بها لرئيس الجمهورية قيس سعيد، وتقوم هذه المبادرة على مقترحات وتشخيص للوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، والتي لاقت ترحيبا من رئاسة الجمهورية، والتي من المنتظر أن تقع مناقشتها اليوم خلال لقاء رئيس الجمهورية بالأمين العام للمنظمة الشغيلة نورالدين الطبوبي. 

{if $pageType eq 1}{literal}