Menu

الطبوبي ׃ مبادرة الحوار السياسي، الاجتماعي والاقتصادي لن يشرف عليها إلا قيس سعيّد


سكوب أنفو-تونس 

 

جدد أمين عام اتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي، في حضور بقناة التاسعة مساء أمس، الدعوة لحوار وطني جامع للخروج من الأزمة الحالية يجمع الأطراف السياسية والاجتماعية وكل المتدخلين في الشأن العامّ.

وأكد أمين عام المنظمة الشغيلة أن رئيس الجمهورية قيس سعيد هو الوحيد المخول له الإشراف على هذا الحوار.

"المرحلة صعبة ودقيقة وأسوأ من المرحلة التي سبقت وثيقة قرطاج. رئيس الجمهورية المنتخب هو من يجب أن يبادر ويشرف على هذا الحوار ومصلحة كل التونسيين ويجب أن نكون جبهة وحدة لنخرج من الخطر، يجب أن تتوفر الأرضية، ويجب الشروع في إعداد البرامج."

وتابع أن مبادرة الاتحاد تهدف إلى حوار سياسي واجتماعي واقتصادي وهي شبه جاهزة وتم إعداد المقترحات من نصوص وأولويات وسبل تجاوز الهنات.

في تصريح سابق لجريدة المغرب، كان الأمين العام المساعد للاتحاد سمير الشفي، قد أعلن عن هذه المبادرة وأكد أنه سيتم اقتراحها على رئيس الجمهورية الذي أكد للمنظمة الشغيلة في اللقاءات الأخيرة إنه يثق في اختياراتها.

المبادرة وفق الشفي، هي حوار شامل يهدف إلى السلم الأمني والاستقرار الاجتماعي والعدل الاجتماعي وهي في لمساتها الأخيرة قبل أن تقترح رسميا على رئيس الدولة باعتباره الساهر على احترام الدستور ورئيس كل التونسيين.


 

{if $pageType eq 1}{literal}