Menu

'جون أفريك': رفض ويليامز لعقيلة صالح على رأس المجلس الرئاسي وراء تعثّر ملتقى تونس


سكوب انفو- وكالات

نشرت مجلة "جون أفريك" تقريرا كشفت فيه سبب فشل ملتقى الحوار الليبي المُنعقد في تونس، والذي يعود وفقا للتقرير لرفض مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة "ستيفاني ويليامز" مُقترحا لتولي رئيس مجلس النواب الحالي عقيلة صالح، رئاسة المجلس الرئاسي المقبل.

و جاء في التقرير، أنّه "بحسب مصادر من كواليس المؤتمر، فقد تعثرت المفاوضات بسبب إحجام المبعوثة الأممية بالإنابة عن قبول السيناريو المدعوم من قبل 45 من المشاركين في المؤتمر، والذي نصّ على أن يتولى عقيلة صالح رئاسة المجلس الرئاسي إلى جانب ممثل من الجنوب وآخر من الغرب".

وأوضحت المجلة في تقريرها، أنه " في المقابل سيتم الإطاحة بقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر و ستتولى جماعة الإخوان المسلمين قيادة الجهاز التنفيذي، حيث يدفع حاليا وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، نحو هذا المشروع، الذي بدا مفروضا على المشاركين الآخرين، ما أدى إلى طريق مسدود في محادثات تونس، التي انتهت بالصراخ والشتائم"، بحسب التقرير.

{if $pageType eq 1}{literal}