Menu

تعيينات الشاهد مشكوك في نزاهتها.. فهل من مسؤول على مراقبتها؟


سكوب انفو-تونس 

اثارت التعيينات الأخيرة التي قامت بها بعض الوزارات ضجة كبرى في الأوساط السياسية التونسية وخاصة من قبل  نداء تونس الذي رأى في التعيينات سيطرة على ما تبقى من مفاصل الدولة  وتسميات بقرار  من حركة النهضة .

واتهمت حركة نداء تونس رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالتواطؤ مع النهضة  حيث صرح الناطق الرسمي باسم الحزب ان الشاهد اصبح ناطقا رسميا باسم النهضة  ومكلفا  بمهام تخصها .

 وقال الحرباوي لسكوب انفو ان حكومة الشاهد  تدفع بتمسكها بالمنصب بالبلاد الى الهاوية وتتموقع  لفائدة النهضة  وبغاية السيطرة على ماتبقّى من مفاصل الدولة   . 

وكان وزير الصحة عماد الحمامي قد عين 40مسؤولا  بالوزارة نشرت أسمائهم  وخططهم بالرائد الرسمي مؤخرا  .

ويشار الى ان  تعيينات بوزراة الشؤون الاجتماعية ايضا اثارت ردود أفعال رافضة. 

وجاءت  التعيينات التي شككت فيها مختلف الاطياف السياسية في وقت علقت فيه  مشاورات وثيقة قرطاج2.

 

{if $pageType eq 1}{literal}